أنباء عن مقتله .. إصابة قيادي بارز بـ "قسد" إثر قصف تركي شمال شرق سوريا ● النشرات الساعية

أنباء عن مقتله .. إصابة قيادي بارز بـ "قسد" إثر قصف تركي شمال شرق سوريا

أكدت مصادر إعلامية مقربة من ميليشيات "قسد" إصابة القيادي في قوات سوريا الديمقراطية "ريزان كلو"، وسط أنباء ومعلومات عن مقتله إضافة إلى اثنين من مرافقيه إثر قصف تركي على مدينة القامشلي شمال شرق سوريا.

وأكدت مصادر لشبكة الخابور المحلية إصابة "ريزان كلو" الرئيس المشترك لهيئة الدفاع في ميليشيا PKK/PYD بجروح خطيرة جراء الغارة التركية التي استهدفت مدينة القامشلي أمس الأربعاء.

وحسب وسائل إعلام روسية فإن "كلو"، كان يستقل سيارة بيك آب للتمويه عندما قصفت طائرة مسيرة تابعة للقوات التركية سيارته عند دوار القرموطي في القامشلي ما أدى إلى مقتله مع مرافقيه الاثنين".

ولم تفصح وسائل الإعلام التابعة لقوات "قسد" عن مصير القيادي الذي سبق أن شغل عدة مناصب قيادية، إلا أن مصادر إعلامية مقربة من الميليشيات الانفصالية ذكرت أن القيادي "ريزان كلو"، أصيب جراء استهداف تعرض له مؤخرا.

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2021 قتل 3 أشخاص مقربين من القيادي السابق في قوات "قسد" ريزان كلو، إثر قصف تركي استهدف سيارة في مدينة القامشلي شمال شرق سوريا.

ميدانيا تتواصل عمليات القصف التركية لمواقع قوات "قسد"، حيث قصف الطيران المسير التركي اليوم الخميس عدة مواقع عسكرية، في الرقة والحسكة، ومحطة النفط في قرية ال قوس بمحيط بلدة الجوادية شمال شرقي الحسكة.

وتوسعت رقعة عمليات القصف التركي على مواقع ميليشيات "قسد" في شمال وشرق سوريا، في إطار عملية جوية أطلقتها تركيا تحت مسمى "المخلب - السيف" شمالي سوريا والعراق، حيث كشفت وزارة الدفاع التركية عن حصيلة العملية حتى اليوم الأربعاء.

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي، أمس تحييد 254 إرهابيا وقصف 471 موقعا لهم منذ انطلاق العملية، وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها، خلال اتصال مرئي من مركز العمليات التابع للقوات البرية التركية، مع قادة الوحدات الحدودية.

وفجر الأحد الفائت، أطلق الجيش التركي عملية "المخلب ـ السيف" الجوية ضد مواقع إرهابيي تنظيم "واي بي جي / بي كي كي" شمالي العراق وسوريا، وسط تصريحات رسمية تشير إلى استمرار العملية تزامنا مع تطورات ميدانية متسارعة لا سيّما في الشمال السوري وسط معلومات عن استنفار عسكري متصاعد.