الأخبار أخبار سورية أخبار عربية أخبار دولية
١٧ أغسطس ٢٠٢٢
النظام يبرر رفع أسعار الكتب: ليحافظ الطالب على الكتاب ولارتفاع سعر الكرتون عالمياً

برر نظام الأسد رفع أسعار الكتب المدرسية، حيث زعم مدير عام المؤسسة العامة للطباعة "علي عبود"، بأن رفع الأسعار جاء لعدة أسباب منها ليحافظ الطالب على الكتاب، يضاف إلى ذلك ارتفاع سعر الورق والكرتون عالمياً، على حد قوله.

واعتبر "عبود" أن أسعار الكتب المدرسية ارتفعت هذا العام بفارق بسيط عن العام الفائت، وذكر أن من بين الأسباب أيضا، قلة المحروقات وانقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة خلال اليوم دفع أصحاب المطابع لشراء المازوت من السوق الحر حتى يتمكنوا من تسليم الكتب بالوقت اللازم.

وادعى بأن حكومة نظام الأسد تدعم الكتاب المدرسي من الصف الأول حتى الصف التاسع بشكل مجاني وتسلم نسخة الكتب بالمدارس مع بدء العام الدراسي، أما مرحلة التعليم الثانوي والمهني ووفق الأصول المتبعة بالمؤسسة منذ سنوات وليس في هذه الفترة.

وعلق قرار رفع أسعار الكتب على شماعة زيادة أسعار التكلفة، وقدر أن حكومة نظام الأسد تحملت 50% من سعر النسخة المدرسية للمرحلة الثانوية والتعليم المهني و50% تحملها الطالب، وزعم أن المؤسسة تحاول جاهدة ألا ترفع الأسعار بشكل كبير، وفق تعبيره.

وذكر أن الارتفاع كان بسيطاً، فسعر نسخة الكتاب المدرسي للصف العاشر هذا العام 48300 ليرة سورية بعد ان كان 39500 ليرة سورية، أما سعر نسخة الكتاب للصف الحادي عشر 54800 ليرة سورية وقد كان 40200 ليرة سورية، بينما نسخة الكتب للصف البكلوريا هذا العام سعرها 49800 ليرة سورية وكان 38200 ليرة سورية.

وأضاف، أن المؤسسة العامة للطباعة تدعم المدارس الخاصة والأونروا وتعطيهم الكتب بنفس سعر المدارس العامة، ولذلك سيتم رفع الكتب ببداية العام الدراسي للمدارس الخاصة للالتزام بتلك الأسعار، ونوه إلى أنه من الضروري رفع سعر الكتاب المدرسي حتى يحافظ الطالب على الكتاب المدرسي وليتم إعطاؤه قيمة علمية، وذلك مع ورود شكاوى تفيد بأن الطلاب يقومون بتمزيق الكتب وإتلافها بعد نهاية العام الدراسي.

هذا وحدد ما يسمى "المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية"، التابع لوزارة التربية في حكومة نظام الأسد، مؤخرا أسعار الكتب المدرسية التي سجلت أرقام قياسية خارج القدرة الشرائية للمواطنين، في حين لا يزال يتشدق إعلام النظام بمجانية التعليم، استمرارا في ترويج الأكاذيب والبروباغندا الدعائية التي يصدرها النظام حول ملف التعليم.

اقرأ المزيد
١٧ أغسطس ٢٠٢٢
من 4 آلاف ليرة للطن إلى 2.4 مليون .. مقارنة تكشف نسبة غلاء الأسمدة في سوريا

قال مصدر في قطاع الزراعة بمناطق سيطرة النظام إن الأخير رفع سعر طن سماد "اليوريا" من 1.3 مليون ليرة إلى 2.4 مليون ليرة دفعة واحدة، ونشرت صحيفة موالية مقارنة تشير إلى ارتفاع سعر الأسمدة بنسبة تصل إلى 600 ضعف حيث كان الطن يسجل في 2011 سعرا قدره 4 آلاف ليرة سورية، قبل أن يسلم نظام الأسد قطاع الأسمدة للاحتلال الروسي.

وحسب المقارنة التي أوردتها الصحيفة فإن لدى مطابقة السعر الجديد لطن سماد اليوريا 2.4 مليون ليرة مع مبيعه في عام 2011 يكون مبيع الطن من اليوريا تضاعف أكثر من 600 ضعف حيث كان مبيع طن اليوريا مع بداية عام 2011 نحو 4 آلاف ليرة سورية.

وتشير تقديرات إلى أن قرار رفع أسعار الأسمدة الأخير يكوت بقيمة أكثر من مليون ليرة في حين صدر إعلام النظام التبريرات حول رفع أسعار الأسمدة وزعم أن سببها ارتفاع قيم تأمين وشراء هذه المادة، وفق تعبيره.

ولفتت مصادر إعلامية موالية إلى حدوث سجال بين الفلاحين ووزارة الزراعة في حكومة النظام حول فاعلية الأسمدة مع انتشار مواد مغشوشة، وسط نقص شديد في توفر المادة، وسط نفى المسؤول في وزارة الزراعة "جلال غزالة"، نقص المادة وذكر أن الوزارة سحبت عينات عشوائية وتم اختبارها وثبتت سلامتها.

وتعليقا على انتشار مواد الأسمدة المغشوشة اعتبر أن هناك كميات معينة من الأسمدة وزعت في السوق المحلية لشركات غير مرخص لها بالعمل وحملت أسماء وعلامات تجارية مزورة وتم التعامل مع هذه الظاهرة وإغلاق معملين وختمهما بالشمع الأحمر ، وفق تعبيره.

وادّعى وزير الزراعة لدى نظام الأسد "محمد قطنا"، في حزيران الفائت، بأن حكومة نظامه لا تستطيع تأمين الأسمدة حالياً ضمن الظروف الحالية، بسبب قانون قيصر الذي يمنع أي عقود استيراد فيما يسمح للقطاع الخاص بذلك، وفق تعبيره، ويتكرر حديث "قطنا" عن الأسمدة بعد أن قدم نظام الأسد ما تنتجه البلاد للاحتلال الروسي بموجب اتفاقيات طويلة الأمد.

وكان عقد وزير الزراعة في حكومة نظام الأسد مؤتمراً صحفياً اعتبر فيه أن مشكلة وعوائق تكاليف الإنتاج وتزايدها، هي ارتفاع أسعار الأسمدة والمبيدات، وهي مرتبطة بالأسعار العالمية، متناسياً الاحتياطي الضخم من مقدرات سوريا من الأسمدة التي باتت بيد روسيا وفق اتفاقيات مع نظام الأسد.

هذا وتمتلك سوريا ثالث أكبر احتياطي عربي بعد المغرب والجزائر من الفوسفات، وتتركز المناجم الأساسية قرب تدمر وبالتحديد في منطقة الخنيفسة، والمناجم الموجودة هناك مرتبطة بخط حديدي حتى ميناء طرطوس، وكل هذه الثروات باتت بيد روسيا.

وتجدر الإشارة إلى أن القطاع الزراعي تأثر بشكل كبير بحرب النظام الشاملة ضد الشعب السوري، وبات الفلاح السوري يعاني من أزمات متراكمة منها صعوبة تأمين المحروقات والسماد، فيما قدم نظام الأسد عقود استثمار الأسمدة إلى روسيا بشكل طويل المدى بعد أن كانت تؤمن أكثر من 80 بالمئة من حاجة سوريا، فيما يواصل مسؤولي النظام تعليق فشله الذريع بمزاعم تأثير العقوبات الاقتصادية على القطاع الزراعي.

اقرأ المزيد
١٧ أغسطس ٢٠٢٢
النظام ينفي رفع أجور السرافيس ويهدد بإيقاف المخصصات عن كل آلية لم تسدد 350 ألف ليرة

نفى نظام الأسد عبر مسؤولين في محافظة دمشق، رفع أجور السرافيس على خلفية رفع أسعار البنزين المدعوم لـ 2500 ليرة والحر إلى 4 آلاف ليرة، وزعم أن تعديل الأجور يشمل عدادات التكاسي فقط، فيما هدد بإيقاف المخصصات عن كل آلية لم تلتزم بالدفع مقابل جهاز تحديد المواقع.

وأعلن النظام عبر مجلس محافطة دمشق أنه سيتم إيقاف مخصصات مادة المازوت عن كل آلية لم تسدد مبلغ 350 ألف ليرة ثمن تركيب جهاز (GPS)، ومنحت المحافظة مهلة حتى نهاية الشهر الجاري للتسديد، وسيتم منذ بداية الشهر القادم ملاحقة كل آلية لم تلتزم بالمهلة.

وعمم المجلس على كل مراكز الانطلاق بإلزام كل الآليات التي تتزود بمادة المازوت من خزاناتها بالمبادرة إلى تسديد المبلغ لحساب شركة محروقات لدى المصرف التجاري، مع الموافاة بصورة عن إشعار التسديد ليتم البدء بتركيب تلك الأجهزة تحت طائلة إيقاف تزويد الآليات بمادة المحروقات في حال عدم التسديد.

وصرح عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في محافظة دمشق "مازن دباس" بأن أن هذا الأمر يشمل جميع آليات ووسائل النقل العامة من باصات وسرافيس وبولمانات عاملة بين دمشق والمحافظات، علما أنه تم تركيب أجهزة على آليات المحافظة ضمن مرحلة تطبيق تجريبي. 

في حين قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل "مالك الخير"، إن ثمن الجهاز سيتحمله مالك الوسيلة، إضافة لدفع مبلغ 2500 ليرة شهرياً، وهو مرتبط مع بطاقة الوقود الخاصة بصاحب السرفيس فإن لم يعمل بعد تعبئة مخصصاته لا يمكنه تعبئتها في اليوم التالي.

وزعم أن هذا الأمر يضبط عملية سرقة مخصصات مادة المازوت، ومن خلاله أيضاً يمكن تحديد طول المسافة التي قطعها السرفيس والكميات المصروفة من المحروقات، وتسجيل كافة الملاحظات خلال تنقله على الخط المرسوم له، مما يساهم في تخفيف أزمة النقل.

وحدد المكتب التنفيذي لمحافظة اللاذقية لدى نظام الأسد التعرفة الجديدة  الواجب من سائقي السيارات العاملة على البنزين، بناء على نسبة الزيادة النافذة في كل محافظة والتي قدرتها وزارة التجارة الداخلية بنسبة 54,5% على التعرفة السابقة بعد زيادة سعر البنزين.

وذكر موقع اقتصاد المحلي أن أزمة البنزين عادت لتضرب من جديد في مناطق ريف دمشق، حيث كشف عضو المكتب التنفيذي لقطاع المحروقات في محافظة ريف دمشق التابع للنظام، ريدان الشيخ، أن سبب الأزمة يعود إلى تخفيض مخصصات المحافظة.

وقدر تخفيض مخصصات مادة البنزين بمقدار 48 ألف ليتر يومياً، لتصبح الكمية نحو 528 ألف ليتر يومياً، بدلاً من 576 ألف ليتر يومياً، منها نحو 100 ألف ليتر للبنزين الحر والأوكتان 95، ولم يوضح "الشيخ" سبب تخفيض كميات البنزين لمحافظة ريف دمشق.

ويأتي ذلك على الرغم من حديث المسؤولين عن تواتر التوريدات من الخارج وعدم توقفها منذ مطلع الشهر الماضي، وبالنسبة للمازوت، ذكر أن مخصصات الريف حالياً هي 600 ألف ليتر، منها 168 ألف ليتر للنقل، و24 ألف ليتر للقطاع العام، و96 ألف ليتر للأفران، ومثلها للبيع بسعر التكلفة عن طريق المحطات المخصصة لذلك.

هذا وتتناقل صفحات موالية صوراً وتسجيلات مصورة لمواقف السيارات وهي تعج بعدد كبير من الأشخاص ممن يحاولون التنقل داخل مناطق سيطرة النظام إلا أن الحركة شبه معدومة مع انقطاع المواصلات بشكل ملحوظ حيث ظهرت بدائل للنقل مثل السيارات المكشوفة غير المخصصة لنقل الركاب والدرجات النارية والهوائية.

يشار إلى أن أزمة النقل والمواصلات تتفاقم في مناطق سيطرة النظام بشكل ملحوظ وتؤدي إلى شلل في الحركة في كثير من الأحيان ويؤثر ذلك على كافة نواحي الوضع المعيشي والأسعار المرتفعة، فضلاً عن تأخر طلاب المدارس والجامعات والموظفين عن الدوام الرسمي في الوقت الذي قرر نظام الأسد بوقت سابق تخفيف نسبة دوام الموظفين لنقص المازوت بحسب تصريحات لمسؤول في اللاذقية.

اقرأ المزيد
١٧ أغسطس ٢٠٢٢
"غير مجدية ولكنها ضرورية" .. برلماني يطالب بزيادة الرواتب وينتقد التهرب من الضرائب

نقلت إذاعة محلية موالية لنظام الأسد تصريحات إعلامية عن عضو مجلس التصفيق "محمد خير العكام"، قال فيها إنه لا بد من زيادة سريعة وكبيرة على الرواتب، لأن قيمتها الحالية لم تعد تكفي تكاليف المواصلات لعائلة مكونة من خمسة أشخاص وخاصة بعد رفع أسعار البنزين، وفق تقديراته.

وأضاف، "أنا أستاذ جامعي وراتبي لم يعد يكفي مصروف أسبوع، ولم يعد مقبولاً أن يكون متوسط الرواتب 150 ألف ليرة"، واعتبر ولو أن أصحاب المنشآت ورؤوس الأموال ملتزمون بدفع الضرائب لكانت حققت زيادة للرواتب بنسبة 100% و استفاد المواطنون منها، منتقدا نسبة تهرب كبيرة من الضرائب. 

ولفت إلى أن زيادة الرواتب بنسبة 30 – 50% لم تعد مجدية ولكنها ضرورية، وذكر أنه على الحكومة أن تبتدع حلولاً إضافية من ضبط الأسعار، تأمين السلع الأساسية بأسعار مناسبة، وإيجاد تشريعات تخص الضرائب، حيث يجري العمل حالياً على قوانين لتخفيض ضريبة الدخل، لافتاً إلى أنه على المواطنين تخفيض الإنفاق غير الضروري إلى الحد الأدنى.

وتحدث "العكام"، عن مقترح لتعديل قريب للأجور والرواتب، بوقت سابق دون أن يحدد النسبة علما أن الحد الأدنى للرواتب حاليا هو 92 ألف ليرة سورية، وقد يندرج ذلك في وعود نظام الأسد المتكررة دون أن يتم إقرار زيادة تتناسب مع الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار المتصاعد في مناطق سيطرة النظام.

وحسب المسؤول ذاته فإن مقترح تعديل الأجور سيقدم لوزير المالية السوري ليضع تعديل الرواتب والأجور في مشروع الموازنة، دون تحديد النسبة، وذكر أن المقترح قد ينص على أن يكون الحد الأدنى للأجور 150 ألف ليرة.

وذكر أن راتب 100 ألف هو قليل وحد الكفاف يجب أن يكون أكثر من ذلك، وأضاف، أن الحد الأدنى لمصروف أسرة من 4 أشخاص لا يقل عن مليون ونصف، ما يؤكد عدم جدوى مرسوم رأس النظام الصادر في كانون الأول/ ديسمبر الماضي وينص على زيادة نسبة 30% فقط.

وطالب رئيس جمعية حماية المستهلك لدى نظام الأسد "عبدالعزيز المعقالي"، بزيادة الرواتب 10 أضعاف كما نطالب تخفيض الضرائب والرسوم على المواطن، كون الراتب الشهري لا يكفي يوم واحد، وفقا لما أوردته إذاعة محلية موالية لنظام الأسد.

وقال الباحث الداعم للأسد "أمجد بدران"، إن الراتب في سوريا "غير دستوري" وزعم وجود عدة طرائق قضائية للطعن فيه ومحاسبة من أقروه ورفع قيمته بقوة القضاء لكن المشكلة، تتعرض للسخرية في حال إتخاذ هذه الإجراءات.

و حذّر خبراء بوقت سابق من زيادة الرواتب بهذه الظروف، مؤكدين عدم قدرة الاقتصاد على امتصاص صدمة الزيادة حالياً، وطالبوا حكومة النظام باتخاذ إجراءات بديلة تساعد على تحسين القوة الشرائية للرواتب، حتى لا تؤدي زيادتها إلى نتائج كارثية.

هذا وتصاعدت حالة الاستهجان والجدل مع انتشار تصريحات من مصادر حكومية صدرتها صحيفة تابعة لإعلام النظام الرسمي زعمت أن "الزيادة مدروسة اقتصادياً وتراعي ألا تسبب التضخم بحيث يتم المحافظة على قيمة الليرة" بحسب وصفها بعد زيادة الرواتب المزعومة قبل أشهر.

اقرأ المزيد
١٧ أغسطس ٢٠٢٢
سياسي كردي: "ب ي د" يقدم المبررات والذرائع "المدمرة" لمواصلة التهديدات التركية 

قال السياسي الكردي "إسماعيل رشيد"، عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكردستاني – سوريا (أحد أحزاب المجلس الوطني الكردي في سوريا ENKS)، إن التهديدات التركية جدية في ظل المبررات والذرائع التي يقدمها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وقوات سوريا الديمقراطية، وتحكم كوادر العمال الكردستاني PKK في مفاصل إدارة PYD.

ولفت السياسي في حديث لموقع "باسنيوز" إلى أن منظومة PKK ماضية في سياساتها المدمرة، وأنها باتت الحلقة الأضعف وعرضة للبازارات، وشعبنا لوحده يدفع الضريبة، متحدثاً عن "تفاهمات حصلت في قمة سوتشي بين الرئيس التركي والروسي وقد سبقتها قمة طهران".

وتحدث عن أن القمتين تطرقت إلى "التأكيد على مكافحة المجموعات الإرهابية والتعاطي بشكل جدي مع الملف السوري، وهو مؤشر بأنه رغم التناقضات بين الدول الثلاثة إلا أنه هناك تفاهم بأن يتقلص الدور الأمريكي، وبالتالي أرجحية مسار أستانة ميدانيا".

وأضاف "يبدو أن التفاهم الثلاثي قد غير من قواعد التدخل، حيث كان يجري الحديث عن تل رفعت ومنبج كخطة مستهدفة، ولكن بسبب تواجد الميليشيات الإيرانية وقوات النظام في محيط تلك المناطق، بالإضافة لقربهما من بلدتي نبل والزهراء، فعلى الأغلب تمت المقايضة وإطلاق يد تركيا في المناطق الكردية، من خلال مسيرات وقذائف على بعض القرى الحدودية مع وجود تأكيدات بأن مسلحي PKK هم من بادروا بإطلاق القذائف باتجاه الحدود التركية، في وقت كان يتطلب منها التهدئة أمام هذه المعارك غير المتكافئة".

واستدرك قائلاً: "للأسف منظومة PKK ماضية في سياساتها المدمرة وهي باتت الحلقة الأضعف وعرضة للبازارات، وشعبنا لوحده يدفع الضريبة"، ورأى أن "(قسد) كان يستقوي بورقة محاربة داعش، وأمريكا تعلن بصراحة بأن دعمها لـ (قسد) هو لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي".

واعتبر أن "تصريح (قسد) بتعليق عملياته مع التحالف الدولي هو للاستهلاك المحلي ومحاولة إرضاء عناصره ومؤيديه ردا على الموقف الأمريكي غير المساند لهم عمليا أمام التهديدات التركية، فأمريكا دولة عظمى وهي ستساند (قسد) عندما تتعرض لهجوم أو تهديدات من تنظيم داعش، وليس ضد دولة حليفة بالناتو"، وفق تعبيره.

وبين السياسي أن "تصريحات (قسد) حول تعليق تعاونها مع التحالف الدولي تعبر عن حالة الضياع وفقدان بوصلتها في المعادلة السورية أمام مصالح الدول المؤثرة في الملف السوري".

وأشار إلى أن "المشهد السوري يزداد تعقيدا، وقواعد اللعبة السياسية وتحالفات اللاعبين تتغير وفق تقاطع مصالح كل دولة، والشعب السوري يستمر في مأساته وسينتظر طالما لا توجد إرادة دولية للحل وعدم ترجمة القرارات الدولية خاصة 2254 رغم تأكيد الجميع بأن الحل يكمن من خلالها...ولكن النفق المظلم مستمر".

اقرأ المزيد
١٧ أغسطس ٢٠٢٢
خارجية النظام تنفي اختطاف "أوستن تايس" وتصف تصريحات "الإدارة الأمريكية" بـ "مضللة"

وصفت وزارة خارجية النظام، في بيان لها، تصريحات الإدارة الأمريكية المتعلقة بالصحفي في سوريا ""أوستن تايس" منذ عام 2012، بأنها "مضلِّلة وبعيدة عن المنطق"، في إشارة إلى تصريحات بالرئيس الأمريكي ووزير خارجيته، معتبرة أنها تضمنت اتهاماتٍ باطلة لحكومة النظام باختطاف أو اعتقال مواطنين أمريكيين، من بينهم أوستن تايس، العسكري في الجيش الأمريكي.

وذكرت وزارة الخارجية في بيانها، أن الحكومة الأمريكية اعترفت منذ سنواتٍ مضت بأن "أوستن تايس" دخل وغيره من الأمريكيين إلى أراضي الجمهورية العربية السورية بشكلٍ غير شرعي.

وقالت الوزارة: "تنفي حكومة الجمهورية العربية السورية أن تكون قد اختطفت أو أخفت أي مواطنٍ أمريكي دخل إلى أراضيها أو أقام في المناطق التي تخضع لسيادة وسلطة الحكومة السورية، وتشدد على حقيقة التزامها المطلق بمبادئ القانون الدولي وبأحكام اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية".

وأضافت في بيانها: إن "سورية تلفت انتباه الرأي العام الأمريكي والمسؤولين الأمريكيين إلى أن حكومة بلادهم هي من خرقت أحكام اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية وأحكام اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، حين غضَّت الطرف بل وشجَّعت العشرات من المواطنين الأمريكيين على السفر إلى سورية والدخول إلى أراضيها دون إذنٍ من حكومتها وبشكلٍ غير شرعي، عبر معابر حدودية غير نظامية أو بالتسلل إلى مناطق تسيطر عليها مجموعاتٌ إرهابيةٌ مسلحة".

واعتبرت الخارجية "أن أي حوارٍ أو تواصلٍ رسمي مع الجانب الحكومي الأمريكي، لن يكون إلا علنياً ومؤسساً على قاعدة احترام سيادة واستقلال ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية"، وفق البيان.

وشددت الوزارة أنه "على الجانب الأمريكي وبشكلٍ فوري وغير مشروط سحب قواته العسكرية التي تتواجد على أراضي سورية بشكلٍ غير شرعي، والامتناع عن سرقة وتهريب النفط والقمح السوري، ورفع الغطاء والحماية عن الجماعات الانفصالية المسلحة وعن الجماعات الإرهابية المسلحة التي تتواجد في قاعدة “التنف” العسكرية الأمريكية غير الشرعية، ووضع حدٍ نهائي وغير مشروط للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة من الإدارات الأمريكية المتعاقبة على الشعب السوري"، وفق نص البيان.

وكان أعلن "نيد برايس" المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، أن واشنطن تواصلت بـ"شكل مباشر" مع مسؤولين في نظام الأسد، للإفراج عن الصحفي الأمريكي "أوستن تايس" المحتجز في سوريا منذ 10 سنوات.

وقال برايس: إن "الولايات المتحدة انخرطت على نطاق واسع، وهذا يشمل تواصل مباشر مع المسؤولين السوريين ومن خلال أطراف ثالثة، بشأن الجهود المبذولة لتأمين الإفراج عن الصحفي الأمريكي المحتجز أوستن تايس".

وفي السياق، قالت ديبرا تايس والدة تايس عن المعلومات الاستخباراتية التي تعرفها: "إنه بالتأكيد في سوريا، كما أنه من المؤكد أنه محتجز لدى جهة حكومية"، مشيرة إلى أن ابنها كان في سوريا ـ"لتقديم تقرير عن الحرب في البلاد في ذلك الوقت من أجل إظهار التكلفة الحقيقية للحرب للعالم".


وسبق أن نفى "سامويل وربيرغ" المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأميركية، أن تكون إدارة الرئيس جو بايدن، تواصلت مع نظام الأسد من أجل تطبيع العلاقات، مبرراً أن التواصل هدفه إعادة الصحافي أوستن تايس من سجون النظام هناك.

وقال وربيرغ، إن واشنطن منخرطة على نطاق واسع مع المسؤولين السوريين لإعادة أوستن تايس إلى الولايات المتحدة، وهو ما يتطلب "أحياناً" محادثات مباشرة مع أنظمة لا تتواصل معها الإدارة الأمريكية، وأكد أن التواصل لا يعني أبداً بأنه تطبيع مع نظام الأسد أو إشارة إلى إعادة العلاقات معه.

يأتي ذلك بعد أن كشفت شبكة "سي أن أن" الأمريكية، عن مصادرها بأن واشنطن أجرت اتصالات مباشرة مع النظام السوري، وبررت ذلك أنه في سبيل اللإفراج عن مقتل أمريكي في سجون الأسد.

وقالت الشبكة الأمريكية حسب مصدر مطلع ومسؤول أمريكي رفيع، إن إدارة بادين أجرت اتصالات مباشرة مع حكومة الأسد، في محاولة لتأمين الإفراج عن الأمريكي "أوستن تايس"، ولفتت إلى أنه "كان هناك عدد من التفاعلات المباشرة، لكنها لم تسفر حتى الآن عن أي تقدم، ولم تحدث هذه التفاعلات في دمشق"، ولم تحدد الشبكة أين جرت وكيف جرت.

وأصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن، الأربعاء الماضي، بياناً، نشره "البيت الأبيض" بمناسبة الذكرى العاشرة لأسر الصحفي الأمريكي "أوستن تايس" في سوريا، مؤكداً أن لدى واشنطن معلومات تؤكد أنه محتجز من قبل نظام الأسد بقوله :"نعلم على وجه اليقين أنه محتجز من قبل حكومة النظام السوري".

وقال بايدن: "يصادف هذا الأسبوع مرور عقد على اختطاف الأمريكي أوستن تايس في سوريا. خدم أوستن في سلاح مشاة البحرية الأمريكية. إنه ابن وأخ، وهو صحفي استقصائي، قرر وضع الحقيقة قبل نفسه وسافر إلى سوريا ليظهر للعالم التكلفة الحقيقية للحرب".

ولفت بايدن إلى "أننا طلبنا مرارا وتكرارا من النظام السوري العمل معنا حتى نتمكن من إعادة أوستن إلى الوطن" داعيا سوريا إلى "إنهاء احتجازه ومساعدتنا على إعادته إلى الوطن".

وشدد على أنه "لا توجد أولوية أعلى في إدارتي من استعادة وإعادة الأمريكيين المحتجزين كرهائن أو المحتجزين ظلما في الخارج. هذا تعهد قطعته على عاتقي للشعب الأمريكي ولوالدي أوستن، وأنا مصمم على الوفاء به".

وأشار إلى أن "عائلة تايس تستحق الحصول على إجابات، والأهم من ذلك أنها تستحق أن يتم لم شملها بسرعة مع أوستن. نحن نقف مع العديد من أحباء أوستن، ولن نرتاح حتى نعيده إلى الوطن".

وفي شهر مايو الماضي قال والدا الصحفي الأمريكي "أوستن تايس" ، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن، تعهد بالتواصل المباشرة مع "النظام السوري" لإعادة ابنهما، بعد لقاء جمع بايدن بوالدي الصحفي.

وسبق أن قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، في بيان، إن بايدن "كرر التزامه بمواصلة العمل عبر جميع السبل المتاحة لتأمين عودة أوستن التي طال انتظارها إلى عائلته. وأكد أن إدارته ستعمل بلا هوادة حتى يتم إعادة أوستن والأمريكيين الآخرين المحتجزين كرهائن في جميع أنحاء العالم بأمان ليكونوا مع أحبائهم".

اقرأ المزيد
١٧ أغسطس ٢٠٢٢
الائتلاف: غياب المحاسبة شجع النظام على مواصلة استخدام الأسلحة المحرمة دولياً

أكد الائتلاف الوطني السوري، في بيان له، أن استمرار نظام الأسد باستخدام الأسلحة المحرمة دولياً منذ عشر سنوات، ضد الشعب السوري؛ يبين تأصل الطبيعة الإجرامية للعصابة الحاكمة وعدم اكتراثها إلا بالعنف واعتماد النهج العسكري.

ولفت إلى قصف قوات النظام، بلدة بسنقول في ريف إدلب بصواريخ محملة بالقنابل العنقودية حسب الدفاع المدني السوري، وهو ما يجعل حياة المدنيين في تلك المنطقة عرضة للخطر المستمر بسبب الانفجارات المحتملة لهذه القنابل غير المحددة بوقت، كما أن استخدام هذه القنابل يؤدي إلى شل حركة الحياة ويجبر الأهالي على النزوح، وهو ما يزيد الأوضاع الإنسانية سوءاً.

وتتزامن هذه الاستهدافات مع اقتراب الذكرى التاسعة لاستخدام نظام الأسد السلاح الكيماوي (غاز السارين) ضد أهالي غوطة دمشق، ليثبت نظام الأسد المنهج الوحشي الثابت في تعامله مع السوريين دون الاكتراث بالقرارات الدولية ذات الصلة على مدار السنوات الفائتة.

وشدد الائتلاف على أن غياب المحاسبة والتقاعس الدولي في مواجهة جرائم الحرب التي يرتكبها النظام؛ ولّد لديه جرأة التمادي في تكرارها باطمئنان، ويدعو القوى الدولية الفاعلة إلى تحرك جاد يرسي أسس المحاسبة لرموز النظام وفي مقدمتهم رأس النظام.


وأكد أن ذلك يدعو الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها تجاه قراراتها المتعلقة بالملف السوري، ولا سيما قرار مجلس الأمن 2254 عبر فتح مساراته كافة للوصول إلى انتقال سياسي شامل يلبي تطلعات الشعب السوري.


وكانت استهدفت قوات النظام وروسيا، يوم الثلاثاء 16 آب، بصواريخ محملة بقنابل عنقودية أطراف بلدة بسنقول جنوبي إدلب، كما تعرضت بلدات مصيبين، الرويحة وأطراف البارة بالريف نفسه لقصف مدفعي، أدى لإصابة عدد من الأحصنة، وفق مؤسسة "الدفاع المدني السوري".

ولفتت المؤسسة إلى أن القصف لم يتسبب بوقوع إصابات بصفوف المدنيين، وأكدت أن الذخائر العنقودية أسلحة محرمة دولياً، وتشكل تهديداً طويل الأمد على حياة المدنيين، وقد تصل نسبة القنابل التي لا تنفجر مباشرة بعد ارتطامها بالأرض لنحو 40% ما يؤدي إلى نتائج مدمّرة لأي شخص يصادفها ولسنوات طويلة.

وفقاً لتقرير "الائتلاف المناهض لاستخدام الذخائر العنقودية"، بدعم من الأمم المتحدة، كانت سوريا على مدى العقد الماضي أكثر بلد استخدمت فيها الذخائر العنقودية، وراح ضحيتها 80 % من مجموع الضحايا في العالم، 40% منهم أطفال، ووثقت فرقنا استخدام النظام وروسيا لـ 11 نوعاً من القنابل العنقودية.

وتشهد مناطق ريف إدلب الجنوبي والشرقي وريف حلب الغربي، حملة تصعيد عنيفة من القصف المدفعي والصاروخي اليومي من قبل قوات الأسد وروسيا، تطال المناطق القريبة من خطوط التماس، رغم أنها تغص بآلاف العائلات المدنية.

اقرأ المزيد
١٧ أغسطس ٢٠٢٢
على خطى "النوري" .. ممثل موالٍ يتراجع عن تصريحات حول الفساد ويعتذر

نشرت إذاعة محلية موالية لنظام الأسد مقابلة جديدة مع الممثل الداعم للأسد "يزن السيد"، تضمنت تراجعه عن تصريحات حول دفع الرشاوى مقابل فتح مطعمه تم هدمه في مشروع دمر بدمشق، واعتذر من رئيسة بلدية رغم مهاجمته لها في لقاء سابق.

وذكر "السيد"، أن أن الأموال التي دفعها كرشاوى كانت من نصيب المتعهد ولا علاقة للبلدية بذلك، لافتاً إلى أنه تواصل مع رئيسة بلدية مشروع دمر التي وصفها بالظريفة والمحترمة على عكس التصريحات التي أطلقها سابقاً والتي قال فيها أنها تواجه ثلاث دعاوى تتعلق بحصولها على رشاوى من مواطنين، وفق تعبيره.

وتأتي تصريحات "السيد"، بعد توعد مجلس محافظة دمشق لدى نظام الأسد بالرد على تصريحاته الأخيرة التي انتشرت على مواقع التواصل من خلال المحاكم، وفق تصريحات إعلامية رسمية.

وقبل أيام كشف "السيد"، عن سبب هدم مطعمه بدمشق، مشيرا إلى دفع الرشاوى مقابل فتح مطعمه الذي أثار جدلا في العام 2018، وأشار إلى أنه قام بدفع مبالغ كبيرة ليقوم بافتتاح المطعم، وأن موظفة البلدية كان قد أعطاها 5 ملايين ليرة، وعليها ثلاث دعاوى رشاوي، وتملك 4 سيارات و3 منازل في منطقة مشروع دمر، ولا تزال على رأس عملها.

وتطرق إلى حادثة تعرضه لعملية ابتزاز من قبل ضابط في أجهزة أمن النظام، في قضية "الدعارة" التي رفعت بحقّه سابقاً، واعتبر خلال تصريحاته الأخيرة أن خلافه مع النقيب كنان شدود سوء فهم قام بفبركته أحد الأشخاص، وتم اكتشاف الحقيقة بوقت متأخر، وسوء التفاهم بينهما انتهى.

وقبل أيام سخرت زوجة يزن السيد"، سيدة الأعمال المقربة من نظام الأسد "لمى رهونجي"، في تسجيل مصور من إعادة بناء مطعم آخر على أنقاض مطعم زوجها بدمشق، وسبق أن حضرت "رهونجي"، افتتاح مطعم لونا الشبل للمأكولات الروسية.

هذا وسبق أن أطلق الممثل الموالي لنظام الأسد "عباس النوري"، تصريحات إعلامية خلال حديثه مع إذاعة محلية، إذ نتج عنها هجوماً من قبل شخصيات موالية تخللها تهديدات مباشرة، لما ورد فيه من تصريحات حول سوريا وأوضاع السوريين، وأن العسكر وأطاح بالديمقراطية، وحادثة نهب البنك المركزي في سوريا، ليعود ويتراجع عن هذه التصريحات.

اقرأ المزيد
١٧ أغسطس ٢٠٢٢
كرست ظهورها لدعم النظام وقدست "البوط العسكري".. وفاة "أنطوانيت نجيب" بدمشق 

نعت نقابة الفنانين التابعة لنظام الأسد، صباح اليوم الأربعاء 17 آب/ أغسطس، الممثلة الداعمة للنظام "أنطوانيت نجيب"، والتي تعتبر من الأبواق الإعلامية التي أيدت قتل السوريين، حيث توفيت عن عمر يناهز 92 عاماً في أحد مشافي العاصمة دمشق بعد تدهور حالتها الصحية.

وأعاد ناشطون تداول تسجيلات مصورة وتصريحات تظهر مواقف الممثلة التي انحازت إلى صف قاتل الشعب السوري، وطالما تغنت في دعمها وموالاتها للإرهابي "بشار الأسد"، كما تُعد من بين الشخصيات الموالية التي أصيبت بمتلازمة "البوط العسكري" حيث اعتبرت أنه لولا الأخير لفارقت الحياة منذ زمن.

وفي آيار/ مايو من العام 2017 قالت، في حوار تلفزيوني على قناة لبنانية إنها تضع "البوط العسكري" فوق رأسها، وردت على سؤال مقدم البرنامج، المتعلق بالبوط العسكري لمقاتلي "حزب الله"، أيضا "فوق رأسي"، ثم توجهت بتحية لزعيم حزب الله الإرهابي وعناصره ممن شاركوا بقتل الشعب السوري.

وعلاوة على دعم نظام الأسد هاجمت في العديد من تصريحاتها اللاجئين السوريين، وأعاد سوريين تداول مقطع مصور من مقابلة تلفزيونيّة سابقة، أجرتها "نجيب"، اتهمت خلالها اللاجئين السوريين بـ "سرقة رزق المواطنين اللبنانيين" وسبق أن تغنت بأن رأس النظام "بشار الأسد" أرسل لها باقة ورد قيمتها مئة ألف ليرة سورية عندما كانت مريضة.

هذا واعتبرت أن خروج السوريين من بلادهم هرباً من القصف والغارات الجوية يعتبر أمراً معيباً، مضيفة أنها عندما تقابل سوريين في جونية وشتورة بلبنان تطلب منهم الابتعاد عنها، لأنها لا تحب مقابلتهم، واتهمتهم بالتسول، وكذلك هاجمت الفنانين خارج سوريا.

ويذكر أن الممثلة الداعمة للأسد "أنطوانيت نجيب"، من مواليد 20 فبراير/شباط عام 1930 في درعا جنوبي سوريا، ومن أشهر الأعمال التي شاركت فيها: "إخوة التراب" عام 1996، وكافة أجزاء مسلسل "الفصول الأربعة" الذي عرضت أولى حلقاته عام 1999، و"حمام القيشاني" عام 1994، وحلت ضيفة شرف، عام 2020، على مسلسل "شارع شيكاغو"، الذي جمع عدد من الفنانين الداعمين للنظام وأثار جدلا وانتقادات واسعة.

 

اقرأ المزيد
١٧ أغسطس ٢٠٢٢
مسؤول استخباراتي روسي يُحذر من تحول سوريا لـ "ساحة مواجهة إسرائيلية إيرانية"

حذر "إيغور كوستيوكوف"، رئيس الإدارة الرئيسية لهيئة الأركان العامة الروسية، من احتمال أن تصبح سوريا "ساحة مواجهة إسرائيلية إيرانية" بدفع من الولايات المتحدة الأمريكية، في ظل استمرار الضربات الجوية الإسرائيلية على مواقع النظام وإيران بشكل اعتيادي.

وقال "كوستيوكوف" الذي عرف سابقا بـ"إدارة الاستخبارات الرئيسية" الروسية، خلال مشاركته في مؤتمر موسكو للأمن الدولي يوم الثلاثاء: "هناك خطر أن تتحول سوريا بدفع من الولايات المتحدة إلى ساحة مواجهة إسرائيلية إيرانية".

وتطرق إلى التدخل الأمريكي في سوريا، قائلاً إنه بمشاركة شركات أمريكية، يتم إنتاج 220 ألف برميل نفط يوميا في سوريا، حيث تستمر الولايات المتحدة في نهب ثروات البلاد، وتحدث عن تدريب واشنطن مقاتلين للمعارضة السورية، كما اتهمها بتدريب مقاتلين من تنظيم "داعش" على تنفيذ هجمات إرهابية داخل مناطق سيطرة النظام وفق تعبيره.

واعتبر أن أن المخابرات الغربية، من خلال منظمات غير حكومية خاضعة لسيطرتها، تقدم الدعم للجماعات المتطرفة في سوريا، وقال: "هذه الحقائق تشير إلى أن ما يفعله التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب في سوريا والعراق ليس أكثر من تصريحات إلى حد كبير".

وحسب الاستخبارات الروسية، فإن توريدات الأسلحة إلى الأكراد السوريين تتزايد، وينفق البيت الأبيض ما يصل إلى 200 مليون دولار سنويا لهذه الأغراض، وأكد رئيس الاستخبارات العسكرية الروسية أن الجيش السوري يسيطر على أكثر من 80% من أراضي البلاد، وأنه كبد، بمساعدة من القوات الروسية، الراديكاليين خسائر جسيمة.
شء

اقرأ المزيد
١٧ أغسطس ٢٠٢٢
بتهمة نشر الأخبار "الكاذبة".. داخلية الاسد تعلن اعتقال عدد من الأشخاص!!

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد عن اعتقال 4 أشخاص بتهمة التعامل مع مواقع إلكترونية مشبوهة، وزعمت بأن ذلك يأتي في إطار "مكافحة نشر الأنباء الكاذبة والإشاعات المغرضة بهدف الإساءة لمؤسسات الدولة"، حسب تعبيرها.

وادعت داخلية الأسد أن الموقوفين اعترفوا بإقدامهم على التواصل مع صفحات مشبوهة تدار من الخارج وتزويدها بمعلومات كاذبة عن القضاء العسكري والمدني والجهاز المركزي للرقابة المالية والوحدات الشرطية في قيادتي شرطة محافظتي حمص وإدلب.

وتبين أن من المعتقلين سيدة تدعى "تغريد.س"، حيث اعتقلت رفقة 3 أشخاص آخرين بجرم التواصل والتعامل مع تلك المواقع الإلكترونية وتسريب معلومات مزيفة ومشوهة لإحداث البلبلة والإساءة لأداء المؤسسات وعملها، حسب بيان داخلية النظام.

وحذرت داخلية الأسد من وصفهم بأنهم "الإخوة المواطنين"، إلى توخي الحذر وعدم الانخداع بالشعارات المزيفة التي تطرحها تلك المواقع، وشددت على أنها مستمرة في ملاحقة كل من يتعامل مع تلك المواقع المشبوهة استناداً إلى القوانين والأنظمة.

والجدير ذكره أن نشر الأخبار الكاذبة والمفبركة من أصل تعامل النظام السوري مع الإعلام، وكل ما يتحدث به هو كذب ومخالف للواقع تماما، وهذا ما عهده السوريون منذ استلام عائلة الأسد الإجرامية حكم سوريا قبل 50 عام، واصدار قانون مكافحة الأخبار الكاذبة هو بالاصل لمكافحة الأخبار الصحيجة والحقيقية.

وسبق أن قامت مخابرات النظام في فرع الأمن الجنائي، باعتقال أشخاص بتهمة التعامل مع مواقع إلكترونية مشبوهة، وفقا لما تعلنه وزارة الداخلية التابعة للنظام بشكل متكرر بتهمة التواصل والتعامل مع المواقع الإلكترونية لتسريب معلومات مزيفة ومشوهة لإحداث البلبلة، وفق تعبيرها.

وتلازم حسابات رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مناطق سيطرة النظام رقابة أمنية مشددة وذلك باعتراف وزير الداخلية في نظام الأسد "عمر رحمون" مصرحاً بأن مخابرات النظام تراقب حسابات السوريين على "فيسبوك"، لرصد ومتابعة للصفحات وملاحقتها وتقديم المخالفين إلى القضاء"، حسب زعمه.

هذا وتواصل مخابرات النظام اعتقال المنتقدين له عبر مواقع التواصل وتنشر وزارة الداخلية التابعة للنظام بين الحين والآخر اعتقال أشخاص وسبق أن هددت بعقوبات بالسجن والغرامة وذلك بدواعي منع تسريب الإشاعات والتواصل مع صفحات "مشبوهة"، على مواقع التواصل، ما أثار جدلاً واسعاً عبر الصفحات الموالية.

 

اقرأ المزيد
١٧ أغسطس ٢٠٢٢
ألمانيا توقف سورياً بتهمة إدارة التحويلات لنساء من "دا-عش" بسوريا

قالت مصادر إعلام غربية، إن السلطات في ألمانيا، أوقفت سوري في برلين يشتبه بدعمه لتنظيم "داعش"، عبر إدارة التحويلات المالية للتنظيم بعد 6 أشهر من عودته إلى ألمانيا، حيث اشترى 3 بنادق عبر وسطاء في سوريا.

وأعلن الادعاء العام الألماني في مدينة كارلسروه أن السوري سافر إلى بلاده في عام 2019 للقتال في صفوف التنظيم أو لتنفيذ هجمات، وعندما أخفق في ذلك بسبب إصابته، أصبح مسؤول الاتصال لنساء "داعش" اللواتي أردن الفرار من معسكر اعتقال في مناطق سيطرة قسد.

وأجرى المحققون عمليات تفتيش ضد أربعة من المساعدين المشتبه بهم، ثلاثة منهم دعموا المشتبه به الرئيسي في رحيله إلى سوريا، في حين شارك الرابع في تحويل الأموال، ومن المقرر أن يمثل السوري أمام قاضي تحقيق في المحكمة الاتحادية، غدا الأربعاء، ليقرر القاضي ما إذا كان سيُجرى إيداع المتهم السجن الاحتياطي.

وسبق قضت محكمة في فرانكفورت، بسجن ضابط ألماني سابق من اليمين المتطرف، نجح في انتحال صفة لاجئ سوري، لمدة خمس سنوات ونصف، بتهمة التخطيط لشنّ هجوم، وطلب الادعاء إنزال عقوبة السجن لمدة ست سنوات وثلاثة أشهر بحق الرجل الذي قدّمه على أنه "إرهابي من اليمين المتطرف".

اقرأ المزيد
1 2 3 4 5

مقالات

عرض المزيد >
● مقالات رأي
١٨ مارس ٢٠٢٢
الأحد عشر.. أعوام الثورة وإخوة يوسف
مطيع البطين - الناطق باسم المجلس الاسلامي السوري
● مقالات رأي
٢٦ فبراير ٢٠٢٢
بدايات شبكة شام الإخبارية ... الهدف والتأسيس حتى الانطلاقة
أحمد أبازيد
● مقالات رأي
٢ فبراير ٢٠٢٢
مجزرة حماة وتشويه التاريخ.. الكاتب "هاشم عثمان" نموذجاً
فضل عبدالغني - مدير الشبكة السورية لحقوق الانسان
● مقالات رأي
٣١ أغسطس ٢٠٢١
درعا البلد، التي استفرد بها النظام
عمر الحريري
● مقالات رأي
١٨ يوليو ٢٠٢١
بعد انحراف البوصلة ... لابد من "ثورة لتصحيح المسار" داخلياً
أحمد نور
● مقالات رأي
١٦ يونيو ٢٠٢١
ثورتنا ثورة قيم وأخلاق لا ثورة سباب وشتائم فتنبهوا
أحمد نور
● مقالات رأي
٢٨ مايو ٢٠٢١
هل يخشى المفضوح من الفضيحة ؟!
محمد العلي