أطنان من "البسكويت" منتهي الصلاحية ضمن الأسواق بمناطق سيطرة النظام ● أخبار سورية
أطنان من "البسكويت" منتهي الصلاحية ضمن الأسواق بمناطق سيطرة النظام

أعلنت مديرية التجارة الداخلية لدى نظام الأسد بريف دمشق، عن تسجيل عدة مخالفات جسيمة خلال عملها منها ضبط بحق معمل بسكويت في العادلية بمخالفة الغش في صناعة البسكويت بكمية تقدر بـ 4 أطنان، وذلك مع انتشار واسع للمواد الغذائية الفاسدة بمناطق سيطرة النظام.

وحسب تموين النظام تم "ضبط معمل حلويات في بيت سحم بمخالفة الغش في الصناعة ومخبز تمويني في بقعسم وحفير فوقا وعدرا بمخالفة نقص بالوزن وسوء صناعة الخبز"، وذكرت أن إضافة للمخالفات المذكورة تم تنظيم ضبط بحق مطعم شعبي في الخيارة بمخالفة استخدام الخبز التمويني بدل الخبز السياحي.

فيما يُضاف إلى ذلك مخالفات أخرى تم ضبطها تتعلق بالأسعار والمواد منتهية الصلاحية وغيرها من المخالفات الجسيمة المتعلقة بالمواد المغشوشة والتي باتت تغزو الأسواق بمناطق سيطرة النظام.

وانتشرت في مناطق سيطرة النظام خلال الأشهر الأخيرة وعلى نطاق واسع ظاهرة بيع واستهلاك المواد غير المطابقة للمواصفات الصحية، مما يتم إنتاجه في مصانع غير مرخصة وسط تزايد الإعلان عن مواد منتهية الصلاحية في الأسواق المحلية بمناطق سيطرة النظام وسط تجاهل الأخير وصولا إلى استخدم المتممات العلفية لصناعة مواد غذائية واستهلاكية.

وكانت كثفت وزارة التجارة الداخلية التابعة للنظام خلال الآونة الأخيرة في الإعلان عن ضبط مواد غذائية فاسدة ومنتهية الصلاحية في عدة محافظات سورية أبرزها أسواق دمشق وحلب ودرعا ودير الزور، وذلك في محاولات يائسة لتبرير غياب الرقابة وفلتان الأسعار التي تعد من الظواهر المنتشرة بمناطق النظام.

هذا ومن المعتاد أن ينقل إعلام النظام مشاهد لجولات مصورة أشبه ما تكون للمسرحيات المفضوحة إذ تتمثل تلك اللقطات بجولات مراسلي النظام على الأسواق للحديث عن الوضع المعيشي والأسعار بهدف تخفيف الاحتقان المتزايد وتحميل بعض المسؤولين المسؤولية طبقاً لرواية النظام، إلى جانب الترويج ومحاولة إظهار ورصد الرقابة الغائبة عن الأسواق.